حولنا

موقع wadifaclub.ma بوابة الكترونية مغربية مختصة في رصد آخر مباريات التوظيف بالمغرب, يركز الموقع أكثر على مباريات التوظيف في القطاع الحكومي أو الوظيفة العمومية بشكل أدق.

إلى جانب رصد آخر امتحانات ومباريات الوظيفة العمومية, ننشر كذلك عروض التوظيف في القطاع الخاص التي نرى أنها ترقى لانتظارات زوار موقعنا الكرام, فكما تعلمون يعاني القطاع الخاص في المغرب من سوء التدبير أحيانا أو عدم الرقابة والتشديد على القوانين التي تحمي شغيلة هذا القطاع ما يجعلها أحيانا عرضة لسوء المعاملة أو لهضم حقوقها. لهذا يتم فقط انتقاء بعض العروض التي ترقى إلى مستوى التطلعات ونعلم الشركات التي خلفها وسمعتها داخل سوق الشغل المغربي.

إضافة لمباريات الوظيفة العمومية والقطاع الخاص يقدم موقع وظيفة كلوب خدمات للطلبة والتلاميذ كذلك عبر نشر مستجدات التدبير الدراسي في جميع مراحل التعليم (الأولي, الإعدادي, الثانوي) وكذلك التعليم العالي, نساعد أيضا الطلبة والتلاميذ في اختيار التوجيه الذي يناسبهم عبر توضيح شروط الانتقاء وكيفية الترشيح لمختلف المعاهد العليا بالمملكة, وإزالة أي ضبابية أو عدم فهم لما يتعلق بهذه المعاهد والمدارس.

هذا ليس كل شيئ, موقع وظيفة كلوب هو أول موقع مغربي يخصص قسما كاملا من بوابته لمباريات التوظيف في المجال العسكري والشبه العسكري وفي مختلف الدرجات والتكوينات, وحيز كبير من زوار موقعنا يعتبرون من المهتمين بولوج المؤسسة العسكرية المغربية, لما نقدمه من توضيحات حول مختلف معاهد هذه الأخيرة وشروط الولوج لها وأيضا نشر الجديد في هذا المجال.

موقعنا مختص كذلك في توضيح ونشر مستجدات الإدارة العمومية بالمغرب وتوضيح مجموعة من المذكرات والقرارات التي تصدرها مختلف الوزارات بالمملكة, خصوصا منها التي تمس الجانب الاقتصادي والدراسي وسوق الشغل.

فريق موقع وظيفة كلوب

يضم فريق كتاب موقع wadifaclub.ma  مجموعة من المخضرمين في مجال الموارد البشرية ودوي خبرات سابقة وحالية في الإدارة العمومية بالمغرب وكذلك موجه تربوي خاص بقسم التوجيه في موقعنا إضافة لضابط سابق يختص بقسم الوظيفة العسكرية, وصحافي مختص بقسم المستجدات, دون أن ننسى الشخص المكلف بالجانب التقني للموقع من برمجة وتحديثات.

لا يتم نشر أي مقالة, موضوع, خبر أو مباراة في الموقع دون التأكد من صحتها ومرورها من مجموعة من المراحل التنقيحية, بعد ذلك يتم توفيرها لزوار الموقع.

بعد صدور أي قرار أو الإعلان عن أي مباراة كيف ماكان نوعها, إن كانت خارجة عن ميدان تخصص أعضاء فريق وظيفة كلوب, فإنه يتم ربط الاتصال بالجهات أو المنظمات أو الإدارات التي تقف وراء الموضوع من أجل التأكد من كل التفاصيل وتحديد صحتها لنعطي للزوار مادة صحيحة وواضحة لا ينتابها أي عدم وضوح أو ضبابية في تفاصيلها.

أهداف الموقع

بفعل الأزمات الاقتصادية المتكررة, والتغيرات المناخية التي أنتجت لنا قلة التساقطات, إضافة لعوامل أخرى كازدياد الكثافة السكانية, تنامت البطالة بشكل كبير في صفوف الشباب وخريجي المعاهد والمدارس. واصبح إيجاد وظيفة في المغرب أمرا صعبا في أيامنا هذه.

هدف الموقع الأول واضح, هو جمع الباحثين عن عمل مع عروض العمل, وتسهيل ولوج الشباب إلى الوظيفة من أجل دعم مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية الذي تنهجه بلادنا.

هدفنا التاني خلق فضاء للتوجيه الدراسي خصوصا في ما يتعلق بما بعد الباكالوريا, وتخفيف الضغط عن المتخرجين الجدد الذين يجدون نفسهم في حيرة بعد التخرج, وذلك بفضل بلورة المعلومة وتوصيلها لهم.

يعتزم موقع وظيفة كلوب كذلك جمع الباحثين عن عمل والشباب حاملي الدبلومات بخلق تواصل بينهم من خلال الموقع بفضل ميزة التعليقات والتسجيل في الموقع.

وبهذا تتلخص أهداف موقعكم wadifaclub.ma في :

  • الإعلان عن عروض التوظيف
  • التوجيه الدراسي
  • خدمات للطلبة والموظفين
  • مستجدات الإدارة العمومية

شركائنا

يتعاون موقع وظيفة كلوب مع العديد من الشركاء الفاعلين خصوصا في مواقع التواصل الاجتماعي ونخص بالذكر هنا موقع يوتيوب حيث نقوم بتدعيم مواضيعنا بالفيديوهات المتميزة للمتخصصين في الميدان, كما نقوم بالتنسيق مع صفحات فايسبوكية ذات توجه مشترك مع الموقع من أجل أن تصل المعلومة بشكل اسرع وأكبر.

موقعنا كذلك مفتوح للطاقات الشابة من صحفيين متدربين وكتاب راي ومدونين من أجل نشر أفكارهم. كل ما عليكم هو التواصل معنا عبر صفحة الاتصال الخاصة بالموقع أو مراسلتنا عبر الفايسبوك أو البريد الالكتروني وإطلاعنا على مشاركتكم من أجل فحصها والتأكد من أنها تطابق شروط النشر في الموقع.

بالاضافة لما سبق ذكره سنشرع كذلك في نشر المستجدات على الساحة الوطنية وكل ما يتعليق بالادارة العمومية والتحسينات التي بدأت تدخل عليها بداية بالرقمة، دورنا هنا تسهيل الاندماج مع نموذج الإدارة الجديد وتبسيطه لكم.

يمكن كذلك لزوارنا الكرام إطلاعنا بآراهم عبر خاصية التعليقات أو نموذج الاتصال، وذلك بنشر متطلباتهم من الموقع وما الذي ينتظرونه أو يريدونه، صدرنا مفتوح كذلك لأي انتقاد بناء من أجل الاستمرار في تقديم الأفضل لكم.

إليكم مواقعنا وشركائنا في عالم التواصل الاجتماعي من أجل التعرف علينا بشكل أكثر أو التواصل معنا: